منتديات القلمونة
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة


منتديات القلمونة

منتـــــديات القلمونة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 وفاة الموسيقار السوداني محمد وردي عن 79 عاما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيثم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1535
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: وفاة الموسيقار السوداني محمد وردي عن 79 عاما   الأحد فبراير 19, 2012 6:34 am



وردي (وسط) يسجل أغنية للقسم العربي في بي بي سي عام 1963
توفي مساء السبت في الخرطوم الموسيقار والمغني السوداني محمد وردي عن عمر 79 عاما بعد حياة فنية حافلة استمرت أكثر من نصف قرن.

تميز وردي بإدخال القالب النوبى والادوات الموسيقية النوبية في الفن السودانى مثل الطمبور، كما عرف عنه أداء الاغانى باللغتين النوبية والعربية.

واكتسب شعبية كبيرة خلال مسيرته الفنية في العديد من الدول الافريقية خاصة اثيوبيا وارتريا.

بدأت مسيرة وردي الفنية في خمسينيات القرن الماضي وارتبط اسمه بالأناشيد الوطنية التي برز فيها التوجه اليساري الثوري خاصة في بداية حياته، لكنه خلف كذلك العديد من الأغنيات العاطفية.

غنى للعديد من الشعراء السودانيين من بينهم محمد مفتاح الفيتوري وصلاح محمد إبراهيم ومحمد المكي إبراهيم.

عمل وردي في بداية حياته بالتدريس وكان ناشطا نقابيا في رابطة المعلمين السودانيين، قبل أن يحترف الغناء عام 1957.

عرف عن وردي انطلاقه في تقديم أعماله الوطنية من قناعاته السياسية، حيث قدم عملا فنيا لتأييد إنقلاب الجنرال إبراهيم عبود عام 1958، لكنه قدم أعمالا أخرى تخليدا لثورة اكتوبر 1964 التي أطاحت بحكمه.

وعقب إنقلاب الرئيس السابق جعفر نميري عام 1969، قدم وردي أناشيد تدعم نظام الحكم الجديد عندما كانت توجهاته اشتراكية، لكنه قدم كذلك العديد من الأعمال الفنية احتفالا بسقوط حكمه في ثورة أبريل/ نيسان 1985.

غادر وردي السودان عقب وصول الرئيس السوداني عمر البشير إلى السلطة ليمكث 13 عاما في المنفى الاختياري، قضى غالبيتها في القاهرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هيثم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1535
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: وفاة الموسيقار السوداني محمد وردي عن 79 عاما   الأحد فبراير 19, 2012 6:42 am

محمد عثمان حسن صالح وردى
(19 يوليو 1932 - 18 فبراير 2012 )
نعى وزير الثقافة السودانى اليوم الفنان السودانى الكبير محمد وردى الذى توفى مساء اليوم فى الخرطوم اثر علة لم تمهله طويلا . ويعتبر الفنان وردى من كبار الفنانين السودانيين ومن الرواد الذين اختطوا لنفسهم نهجا خاصا وغنى لاستقلال السودان ويمتاز بشعبية كبيرة في السودان والدول الافريقية ولقب بفنان افريقيا الاول . وسرت حالة من الحزن العميق وسط الشعب السودانى الذى يكن له محبة ومكانة خاصة.

محمد عثمان وردى الموسيقار السودانى المعروف، من مواليد قرية صواردة في (19 يوليو 1932 - 18 فبراير 2012 ) جنوب مدينة عبرى بشمال السودان نشأ يتيما وتربى في كنف عمه، واحب الادآب والشعر والموسيقى منذ نعومة اظافره. رحل لمدينة شندى في اواسط السودان لأكمال تعليمه وعاد لمدينة حلفا بعد أن درس بمعهد تأهيل المعلمين وعمل كمعلم بالمدارس الوسطى ثم الثانوية العليا.

وفاته

توفي الفنان محمد عثمان وردي يوم السبت الموافق 18 فبراير تمام الساعة العاشرة والنصف مساء.

بداية مشواره الفنى

في عام 1953 م زار الأستاذ محمد وردى العاصمة الخرطوم لأول مرة ممثلا لمعلمى شمال السودان في مؤتمر تعليمى عقد آنذاك، ثم انتقل للعمل بالخرطوم بعد ذلك، وبدء ممارسة الفن كهاوى حتى عام 1957 م عندما تم اختياره بواسطة الاذاعة السودانية- هنا امدرمان بعد تجربة أداء ناجحة وإجازة صوته ليقوم بتسجيل اغانيه في الاذاعة.

وتحقق حلم طفولته في الغناء في الاذاعة بين الفنانيين العمالقة امثال : الراحل عبد العزيز محمد داوؤد وحسن عطية واحمد المصطفى وعثمان حسين وإبراهيم عوض وغيرهم. وفى خلال عامه الأول في الاذاعة تمكن وردى من تسجيل 17 اغنية مما دفع مدير الاذاعة في ذلك الوقت لتشكيل لجنة خاصة من كبار الفنانين والشعراء الغنائيين كان من ضمن اعضائها إبراهيم الكاشف ابرز المطربين في ذلك الوقت وعثمان حسين وأحمد المصطفى لتصدر اللجنة قرارا بضم وردى لمطربى الفئة الأولى كمغنى محترف بعد أن كان من مطربى الفئة الرابعة.

أهم مميزاته

تميز وردى بإدخاله القالب النوبى والادوات الموسيقية النوبية في الفن السودانى مثل الطمبور، كما عرف عنه أداء الاغانى باللغتين النوبية والعربية. ويعتبره الكثير من الناس مطرب أفريقيا الأول لشعبيته الغير مسبوقة في منطقة القرن الافريقى واثيوبيا.

كما عرف بثراء فنه وتنوع اغانيه من الرومانسية والعاطفية والتراث النوبى والاناشيد الوطنية والثورية، وفى عام 1989 م خرج من السودان بعد انقلاب الإنقاذ العسكري ليعود بعد 13 عاما قضاها في المنفى الاختيارى.

منح الدكتوراة الفخرية من جامعة الخرطوم في عام 2005م تقديرا لمسيرته الفنية لأكثر من 60 عاما ولما يزيد عن 300 اغنية، وبأعتباره أسطورة فنية سودانية خالدة وموسوعة موسيقية.

الشعراء الذين تغنى لهم

الصادق عبد الكافى.
الجيلى عبد المنعم.
عمر الطيب الدوش. بناديها
مبارك البشير.
محمد مفتاح الفيتورى.
اسحآق الحلنقى. يا اعز الناس.
أحمد الطاهر.
إبراهيم الرشيد. سليم الذوق.
عبد الرحمن الريح.
السر دوليب.
أبو امنة حامد.
إسماعيل حسن. الحنين يا فؤادى, نور العين, حبيناك من قلوبنا, المستحيل.
صلاح أحمد إبراهيم. الطير المهاجر.
محمد المكى إبراهيم.
كجراى.
التجانى سعيد. ارحل.
محجوب شريف عثمان. ياشعبا لهبك ثوريتك، مساجينك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وفاة الموسيقار السوداني محمد وردي عن 79 عاما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القلمونة :: المنتديات العامه :: ::. ملتقى القلمونة للتواصل .::-
انتقل الى: